أنواع دخيلة في البحر المتوسط

Save this PDF as:
 WORD  PNG  TXT  JPG

Μέγεθος: px
Εμφάνιση ξεκινά από τη σελίδα:

Download "أنواع دخيلة في البحر المتوسط"

Transcript

1 غزو أنواع دخيلة يطرح تهديد ا قوي ا على التنوع اليبولوجي الفريد في المتوسط أنواع دخيلة في البحر المتوسط

2 هي طحلب سريع النمو أصله من غرب أوست ارليا. وصل إلى المتوسط بواسطة الشحن واألنشطة التجارية المتصلة بأحواض Caulerpa racemosa األسماك واليوم نجد جماعات واسعة منه على طول الساحل المتوسطي. وهو معروف بأن ه يصل إلى تغطية إجمالية في بعض المناطق في غضون ستة.أشهر على دخوله مناف س ا بذلك طحالب أخرى ومتسب ب ا بتغي ارت جذرية في تكوين قاعيات نباتية Photo Dimitris Poursanidis / terrasolutions ( مكتب معلومات البحر المتوسط للبيئة والثقافة والتنمية المستدامة )MIO-ECSDE( هو اتحاد غير هادف للربح يضم 126 منظمة متوسطية غير حكومية للبيئة والتنمية. يعد المكتب بمثابة منصة فنية وسياسية لعرض وجهات نظر وتدخالت المنظمات غير الحكومية في المشهد المتوسطي ويلعب دو ار نشطا لحماية البيئة وتعزيز التنمية المستدامة لمنطقة البحر المتوسط والدول المطلة عليه. MIO-ECSDE 2013 Kyrristou 12, Athens, Greece T: , , F: , E: URL: كتبه : Scoullos Thomais Vlachogianni, Milan Vogrin, Michael رئيس التحرير: Michael Scoullos م ارجعة النص: Anastasia Roniotes التصميم والعمل الفني: Pavlina Alexandropoulou ترجمة إلى اللغة العربية: Diana Abi-Abboud Issa, Chantal Choueiry Akiki يود المؤلفون تقديم الشكر لكل من ناديا بابادوبولو وأرجيرو زينيتوس على مساعدتهم ونصائحهم القيمة وكذلك ديمتريس بورسانيديس وثانوس ديليانس للسماح لنا باستخدام الصور الخاصة بهم. ISBN: وقد أعد هذا المنشور في إطار المديرية العامة للبيئة )االتحاد األوروبي( برنامج المنح التشغيلية للمنظمات البيئية األوروبية غير الحكومية. ويعكس هذا المنشور وجهات نظر المؤلفين وال يلزم الجهات المانحة. هذا المنشور متاح الكترونيا على

3 جدول المحتويات األنواع الدخيلة الغازية: تهديد كبير للتنوع البيولوجي ما هي األنواع الدخيلة الغازية حساسية مت ازيدة للموائل المتوسطية حيال غزو األنواع الدخيلة مسا ارت الغزو وعوامل انتقال األنواع الغازية في المتوسط لماذا تشك ل مشكلة وضع األنواع الدخيلة الغازية وتوج هاتها في المتوسط: نظرة شاملة النباتات البرية الحيوانات البر ية األنواع المائية األنواع البحرية الم ارجع المصطلحات األنواع الدخيلة الثروة األحيائية األنواع المستقد مة الموئل التهجين أنواع مدخ لة إدخال أنواع أصيلة أنواع غير أصلية المغذ يات مسببات األم ارض مسار آفات ph درجة الحموضة ناقل األم ارض األنواع الدخيلة التي غالب ا ما ت سم ى غير أصيلة أو غير أصلية أو مستقد مة هي نباتات وحيوانات وفطريات.وكائنات مجهرية ن قلت صدفة أو بشكل متعم د عبر حدود بيئية واستقر ت في مناطق خارج مجالها الطبيعي كل األجسام منها الحيوانات والنباتات والفطريات والكائنات المجهرية التي نجدها في منطقة ما أنظر األنواع الدخيلة الموقع الذي ينمو فيه حيوان ما أو يعيش طبيعي ا. يمكن أن يشير إم ا إلى المنطقة الجغ ارفية التي يمتد عليها أو إلى.الموقع المحد د الذي يوجد فيه حيوان ما.الفعل أو العملية التي تقضي بإنتاج هجائن أي حيوان أو نبتة نتيجة لتقاطع بين حيوانات أو نباتات غير متشابهة جيني ا أنظر األنواع الدخيلة.إطالق متعم د أو عرضي ألنواع على يد بشر في الطبيعة في مناطق ليست هذه األنواع أصلية فيها.نباتات أو حيوانات أو فطريات أو كائنات مجهرية تظهر طبيعي ا في منطقة ما أنظر األنواع الدخيلة المغذ يات هي مكو نات أو عناصر كيميائية ضرورية لحفظ حيوانات ونباتات ونموها. المغذ يات مقس مة إلى فئتين أساسيتين: )أ( المغذ يات الك بري ة وهي مكو نات وعناصر ضرورية لألجسام بكميات كبيرة. وتشمل بصورة أساسية الكربوهيد ارت والبروتينات والدهون والماء وأيض ا المعادن )الكالسيوم والكبريت والفوسفور والبوتاسيوم( و)ب( المغذ يات المجهرية وهي عناصر ضرورية لألجسام بكميات صغيرة وتشمل النيتروجين والفوسفور والسيليكون.وعناصر طفيفة أخرى.جسم مجهري مسبب لمرض جرثوم فطر أو فيروس.أي وسيلة تسمح بدخول أو انتشار نوع من األنواع الغازية أي نوع )ليس بالضرورة من األنواع الدخيلة( يعيش في مكان ال يكون مرح ب ا به فيه وله فيه أثر بيئي أو اقتصادي.يمكن كشفه أو االثنان مع ا.قياس لحموضة محلول ما أو قلوي ته.(أي ناقل حي أو غير حي ينقل أجسام ا حي ة )عن قصد أو عن غير قصد

4 المي ازت األساسية لألنواع الدخيلة الغازية تناسل ونمو سريعان قدرة عالية على االنتشار )القدرة على التحر ك من مكان إلى آخر( قدرة على التكي ف فيزيولوجي ا مع ظروف جديدة.قدرة على العيش من أنواع مختلفة من الغذاء وفي مجموعة واسعة من الظروف البيئية.الظروف البيئية أنواع دخيلة في البحر المتوسط هو سلطعون أطلسي مداري يعتب ر أحد أنواع القشريات األكثر غزو ا في المتوسط مع قدرة على Percnon gibbesi.التوط ن في مناطق متأثرة بعمل اإلنسان )مثال قريب ا من الم ارفئ( كما في موائل طبيعية Photo Dimitris Poursanidis / terrasolutions ( 4.

5 األنواع الدخيلة الغازية: تهديد كبير للتنوع البيولوجي يشكل غزو أنواع دخيلة لمناطق وأ ارض جديدة ظاهرة ذات أهمية كبرى وعالمية. وق د ر أن أنواع ا دخيلة غازية قد ساهمت في القرون األربعة الماضية في حوالى %40 من حاالت انق ارض الحيوانات المرتبطة بأسباب معروفة. واليوم بات بديهي ا أن الغزو البيولوجي لألنواع الدخيلة يشكل عنصر ا هام ا في التغير البيئي العالمي الذي يتسبب به اإلنسان والذي تحف زه األنشطة البشرية المتسارعة كالتجارة والنقل والسفر وكل ها متصلة بعولمة االقتصاد والتوسع السكاني. ونتيجة لذلك أث رت األنواع الدخيلة الغازية على التنوع البيولوجي األصلي في كل نوع من أنواع األنظمة البيئية على األرض تقريب ا ومن ثم في منطقة المتوسط. وهي إذ تشكل أحد محف ازت الخسارة على مستوى التنوع البيولوجي وتحتل المرتبة الثانية في ذلك بعد خسارة الموئل.والتشت ت فإن ها تطرح خطر ا على سالمة النظام البيئي وعمله وبالتالي على رفاهة اإلنسان ما هي األنواع الدخيلة الغازية األنواع الدخيلة التي غالب ا ما ت سم ى غير أصيلة أو غير أصلية أو مستقد مة هي نباتات وحيوانات وفطريات وكائنات.مجهرية ن قلت صدفة أو بشكل متعم د عبر حدود بيئية واستقر ت في مناطق خارج مجالها الطبيعي ليست كل األنواع الدخيلة مؤذية لكن الكثير منها قد يصبح غازي ا بشكل عدائي وينتشر بسرعة عبر البيئة الطبيعية ويتفاعل مع األنواع األصيلة ويهد د األحياء و/أو األنظمة البيئية األصلية. لألنواع الدخيلة الغازية آثار سلبية على األنواع.األصلية بكونها مفترسة مباشرة أو منافسة تعمل كناقلة لألم ارض أو معد ل للموئل ومغي ر في ديناميات األنواع األصيلة هي من الحيوانات الداجنة األكثر متاجرة في العالم. Trachemys scripta elegans السلحفاة حم ارء األذنين أصلها من أميركا الشمالية وقد أدخلت إلى معظم البلدان المتوسطية األوروبية. إن ها منافسة لسلحفاة المستنقعات.المعر ضتين لخطر االنق ارض Emys orbicularis وسلحفاة المستنقعات األوروبية Mauremys leprosa المتوسطية Photo Thomais Vlachogianni / MIO-ECSDE حساسية مت ازيدة للموائل المتوسطية حيال غزو األنواع الدخيلة أد ى المزيج الفريد من العوامل الجيولوجية والجيوفيزيائية والمناخية في المتوسط إلى نشوء ميزة معي نة وثروة أحيائية عالية التنوع. لهذا السبب أيض ا اعتبرت المنطقة من النقاط الساخنة األكثر أهمية من حيث التنوع البيولوجي في العالم. وقد سه لت.العوامل نفسها حضور ا بشري ا طويل األمد في منطقة المتوسط التي شكلت مركز ا للنقل والتجارة آلالف السنين يستعمل اإلنسان أنواع ا متعددة ألغ ارض تجارية ولكن أيض ا لتقديم عدد من الخدمات. وقد أد ى هذا األمر إلى جانب حجم األنشطة البشرية وحد تها ونطاقها إلى تحويل المتوسط بخصوصياته الجغ ارفية إلى منطقة تشهد تعر ض ا استثنائي ا للغزوات من جانب أنواع متعددة عبر التاريخ. وفي عصرنا هذا أدى النمو السكاني واألنشطة البشرية كالتجارة والنقل والسفر والسياحة وأيض ا الز ارعة وتربية األحياء المائية إلى ازدياد مت ازمن لخسارة الموائل والتلوث واالضط اربات التي يصنعها اإلنسان وتؤدي إلى تسهيل عمليات الغزو وبالتالي تعز ز تأثير األنواع الغازية في المنطقة. كما يلعب التغير المناخي أيض ا.دور ا بارز ا في زيادة تفاقم هذه اآلثار.5 أنواع دخيلة«في البحر المتوسط»

6 مسا ارت الغزو وعوامل انتقال األنواع الغازية في المتوسط تشكل مسا ارت وعوامل انتقال األنواع الدخيلة الغازية عناصر هام ة لعملية غزو ناجحة فإذا كان من الممكن اعت ارض عامل االنتقال يمكن عندئذ منع الغزو. ومعظم عوامل االنتقال هي آليات انتقال تتم بمساعدة اإلنسان وتنقل الكائنات المجهرية.عبر الحواجز الطبيعية ال شك في أن أنشطة الشحن البحري هي المسار األكثر أهمية النتقال األنواع الدخيلة الغازية في المتوسط. فخز انات الصابورة في السفن والتصاق األنواع الغازية على هياكل السفن الخارجية هي من العوامل المساعدة البارزة لغزو الكائنات الحية البحرية في المتوسط. فتربية الكائنات المائية والبحرية توفر مسالك لقدوم غير متعم د ألنواع دخيلة منها أنواع أسماك فار ة وطفيلياتها وأم ارضها وانتشار ذاتي لليرقانات والبيض. وتتمثل عوامل انتقال أخرى في تجارة الحيوانات األليفة إاودخال نباتات ألغ ارض ز ارعية أو للتشجير وصناعات النفط والغاز والبناء )ك«رك اب بدون إجرة«أو»رك اب غير شرعيين«على األجهزة( إاودخال غزو.متعم د ألنواع دخيلة على أنواع اآلفات المضبوطة إلخ إلى جانب المسالك المذكورة أعاله تبرز أنشطة بشرية أخرى يحتم ل أن تؤد ي إلى دخول األنواع الدخيلة الغازية التي غالب ا ما يتم تجاهلها. وتشمل هذه األنشطة أنظمة إدارة المياه كالسدود الكبيرة التي يمكن أن تؤثر على المي ازت الالحيوية لتلق ي األجسام المائية )مثال الملوحة في مناطق مخارج المياه إلخ.( أو نظامها الهيدرولوجي )مثال اضط ارب في الدفق(. إضافة إلى ذلك إن التغير المناخي بصورة خاصة االحت ارر العالمي يؤث ارن على ح اررة مياه البحر ما يحب ذ بشكل واضح األنواع الغازية المحب ة للح اررة العالية على حساب الثروة األحيائية األصلية. باالضافة الى مضيق جبل طارق وهو مسار معروف للدخول إلى البحر األبيض المتوسط كما أن افتتاح قناة السويس في العام 1869 قد حف ز على مر السنين دخول أنواع.دخيلة من منطقة المحيطين الهندي والهادئ ومن البحر األحمر إلى شرق البحر األبيض المتوسط 6.

7 هي Myiopsitta monachus الببغاء ال ارهب ببغاء صغيرة أصلها من أميركا الجنوبية. تمك نت من االستق ارر في عدد من البلدان المتوسطية مثل.إسبانيا وفرنسا إاويطاليا إاوس ارئيل Photo Milan Vorgin / DPPVN هي عشبة قصيرة دائمة أصلها من أفريقيا الجنوبية. إن ها من أسوأ الكائنات Oxalis pes-caprae الغازية المئة في أوروبا وقد استقر ت في بلدان شمال المتوسط مثل إسبانيا وفرنسا ومالطا إاويطاليا واليونان وتركيا. كما أن ها موز عة في أفريقيا الشمالية. بإمكانها أن تلغي كائنات أطاللية معش بة. وهذه.مشكلة جد ية في المتوسط حيث الثروة النباتية الز ارعية ترتدي قيمة تفترض الحفاظ عليها Photo Thomais Vlachogianni / MIO-ECSDE حالة دلتا النيل وسد أسوان بحسب المنشو ارت الحديثة تكمن حالة السدود في نهر النيل و ارء التغي ارت في التنقل والملوحة في المتوسط في الجوار )أي شرق المتوسط والمشرق( ولكن أيض ا إاولى حد كبير )حتى %45( خالل السنوات ال 40 الماضية في.المياه العميقة لغرب المتوسط نتيجة لذلك ت ارجعت الحواجز البيئية الموجودة سابق ا والمتعلقة بالمي ازت الفيزيائية الكيميائية للمياه )مثال الملوحة( مما وف ر حافز ا لغزو أنواع دخيلة.و/أو استيطان انتهازي ألنواع غازية أو آفات في المتوسط 7. أنواع دخيلة«في البحر المتوسط»

8 لماذا تشك ل مشكلة اآلثار على التنوع البيولوجي واألنظمة البيئية إن آثار األنواع الدخيلة على التنوع البيولوجي يمكن أن تصن ف وفق ا لما إذا كان لدخولها وقع سلبي أو إيجابي أو معدوم.على ثروة األحياء األصلية. ولكن في بعض الحاالت قد تكون مفيدة مثال عندما تستعم ل الستصالح األ ارضي بعض اآلثار السلبية لألنواع الدخيلة الغازية هي بارزة وخادعة وعادة ما تكون غير قابلة للت ارجع مع ترت بات إم ا على األنواع فردي ا أو على مستوى السكان والمجتمعات. كما يمكنها أن تعد ل وظائف النظام البيئي وعملياته إلى حد كبير ما يكون ربما األكثر ضرر ا. فتعديل أشكال الموئل أو وظائفه مثل إحداث التغي ارت في منسوب المياه الجوفية مثال أو مواصفات التربة )المغذ يات ودو ارت المغذ يات ودرجة الحموضة( أو نظام وقوع الح ارئق أو هيكلية النباتات يمكن أن يجعل الموائل غير.مناسبة لألنواع األصلية ولكن ليس لألنواع الدخيلة على مستوى السكان والمجتمعات المحلية بإمكان األنواع الدخيلة الغازية أن تغطي على األنواع األصلية بقمع هذه األخيرة أو استبعادها محو لة بشكل غير مباشر بنية النظام البيئي وتكوين أنواعه بتغيير طريقة تدوير المغذ يات عبره. كما أن األنواع الدخيلة الغازية يمكن أن تؤث ر على األنواع األصلية بالتصرف كناقلة لمسب بات األم ارض أو اآلفات أو الطفيليات التي تتسبب باألم ارض لتلك األنواع أو حتى تقتلها. إضافة إلى ذلك قد تنشأ آثار جينية و ارثية عبر التهجين بين األنواع األصلية واألنواع غير األصلية ذات الصلة. وقد تتسارع هذه اآلثار أو حتى في بعض الحاالت يتم التسبب بها بشكل غير.مباشر من خالل تفت ت المجموعات األصلية وتخفيض درجة وفرتها «األنواع الدخيلة و«القواعد العشر ليست كل األنواع الدخيلة غازية. فالدخول الناجح لنوع من األنواع الدخيلة ليس باألمر ال ارئج وهو نتيجة لسلسلة من األحداث القليلة األرجحية. فأنواع قليلة فقط نجحت في تثبيت مجموعات قابلة.للحياة عندما دخلت إلى موائل هي خارج مجالها الطبيعي ليصبح نوع ما غازي ا يجب أن يتبع ثالث خطوات: الدخول واالستيطان واالنتشار. وبحسب»القواعد العشر«لوليامسون %10 تقريب ا من هذه األنواع تنجح في كل من التحوالت الثالثة )1( من كونها تستور د بكل بساطة إلى كونها ت دخ ل بنجاح و) 2 ( من كونها ت دخ ل إلى كونها تصبح مستوط نة فعال و) 3 ( من كونها مستوطنة إلى كونها تصبح مؤذية لألنواع األخرى والتنوع البيولوجي.بصورة عامة من المعروف والمقبول أن الموائل عندما تضطرب سواء أكانت مناطق حضرية أو أ ارضي ز ارعية أو ضفة نهر تصبح أكثر عرضة للغزو. بالتالي تميل المواقع الحضرية المضطربة إلى.تسجيل نسبة أعلى من األنواع الدخيلة من الموائل غير المضطربة 8.

9 اآلثار السلبية على رفاهة اإلنسان والتنمية االقتصادية إلى جانب اآلثار البيئية السلبية الهائلة بإمكان األنواع الدخيلة الغازية أن تؤذي حياة البشر والفرص االقتصادية بسبل متعددة. ورغم أثرها على القدرة الطبيعية للنظام البيئي غير المصاب على توفير بعض أنواع السلع البيئية فأنها تؤثر أيض ا على تكامل األنظمة البيئية مخف ضة الخدمات البيئية الضرورية. وقد تتأذ ى األنظمة االقتصادية والصحة العامة بفعل األنواع الدخيلة الغازية التي يمكن أن تسد مجاري المياه وتضر بخطوط توليد الطاقة وتخفف من إنتاجها وتخف ض المحاصيل.الز ارعية والخشبية وتضر بالسياحة وتنشر األم ارض بين الناس والحيوانات األليفة والنباتات المزروعة اآلثار أصلها من أفريقيا الوسطى وأفغانستان وغرب باكستان وشبه Psittacula krameri القارة الهندية وميانمار وقد أ دخلت إلى الكثير من البلدان المتوسطية مثل إسبانيا وفرنسا إاويطاليا وسلوفينيا واليونان وتركيا إاوس ارئيل. وساد االعتقاد بأن ها قد يكون لها مفاعيل مؤذية على Passer طيور معش شة أصلية أخرى وقد تحد من الموارد المتوفرة للكائنات األصلية مثل domesticus و Columba oenas و Sitta europaea و Sturnus vulgaris. Photo Thomais Vlachogianni / MIO-ECSDE 9. أنواع دخيلة«في البحر المتوسط»

10 وضع األنواع الدخيلة الغازية وتوج هاتها في المتوسط: نظرة شاملة النباتات البرية تتمي ز منطقة المتوسط بوجود جماعات نباتية كثيرة التنوع. والمفاجئ هو أن األنواع الدخيلة الغازية لم تكن تعتب ر حتى اآلن ذات وقع في المنطقة. وبحسب الباحثين من بين 25 ألف نوع نبات في المنطقة واحد في المئة فقط هي غير أصلية ومن بين هذه أنواع قليلة جد ا تعتب ر مؤذية للجماعات الطبيعية. ولكن البيانات الحديثة التي جمعها مشروع االتحاد األوروبي تشير بحد ة إلى أن التوج ه في البلدان األوروبية بما فيها البلدان المتوسطية منها هو التقليل من أهمية األنواع DAISE الدخيلة الغازية. فالموائل التي هي من صنع اإلنسان كالمناطق الصناعية واأل ارضي الز ارعية والحدائق والبساتين إلخ تؤوي معظم األنواع الدخيلة الغازية النباتية في المنطقة. كما أن الغابات المتاخمة غالب ا ما تغزوها أشجار دخيلة مثل السنط وأنواع األوكالبتوس. والمعلومات أقل Lonicera japonica و Acer negundo و Robinia pseudoacacia األسود عن إدخال نباتات وفطريات دخيلة أدنى وانتشارها ولكن ما هو معلوم هو أن هذه األنواع المصن فة يمكن أن يكون لها آثار.هائلة على المحاصيل والماشية pseudoacacia) (Robinia السنط األسود والمعروفة أيض ا بالسنط الكاذب أ دخلت إلى حديقة فرنسية في Robinia pseudoacacia إن النبتة المدعوة السنط األسود أوروبا من أميركا الشمالية خالل القرن السادس عشر. وبعد ذلك بفترة قصيرة أصبحت موز عة بشكل واسع في أوروبا. وما إن يدخل السنط األسود إلى منطقة ما حتى ينتشر في مناطق فيحجب ظل ه النور عن النباتات المحب ة للشمس. فتجم عات السنط األسود تشكل جزر ا مظل لة فيها نباتات أرضية قليلة. كما أن ب ارعم السنط األسود العطرة والكبيرة تنافس النباتات األصلية على النحل الملق ح. في الماضي كان السنط األسود يزر ع بكثافة كمصدر رحيق للنحل العسلي وبفعل خشبه الصلب المقاوم للصدأ.وكذلك لغرض إنتاج منتجات خشبية متنوعة. ومن الصعب ال بل المستحيل إلغاء وجود هذه الشجرة 10.

11 هي شجرة سريعة النمو ما ازلت تزر ع للتشجير وتثبيت التربة وكنبتة تزيينية. أصلها من أوست ارالسيا أوست ارليا. إن ها من بين أسوأ Acacia dealbata.الكائنات الغازية المئة في أوروبا وقد استقر ت في عدد كبير من البلدان المتوسطية مثل فرنسا إاوسبانيا إاويطاليا Photo Thomais Vlachogianni / MIO-ECSDE Robinia pseudoacacia Photo Milan Vogrin / DPPVN النباتات 11. أنواع دخيلة«في البحر المتوسط» أمثلة دالة على األنواع الدخيلة الغازية (IAS) في إقليم البحر المتوسط

12 الحيوانات البر ية أ دخلت أنواع متعددة من الحيوانات البر ية غير األصلية من فقرية والفقرية واستوطنت في بلدان المتوسط. ولكن عدد هذه.األنواع يبدو متدني ا جد ا بالمقارنة مع غزوات األنواع الدخيلة البحرية بالنسبة إلى أنواع الطيور تمكن القليل منها من تثبيت جماعة مستوطنة والتناسل بنجاح في منطقة المتوسط. فجماعاتها تكون صغيرة بصورة عامة وموز عة محل ي ا فقط. ومن األنواع غير األصلية األكثر نجاح ا والتي لها جماعات مستوطنة حرة Mitred parakeet Aratinga والببغاء الخض ارء والحم ارء krameri Psittacula نذكر الد ر ر مثل الببغاء البنصرية وتتنافس هذه األنواع مع األنواع المعش شة األصلية على مواقع monachus. Myiopsitta والببغاء ال ارهب mitrata األعشاش وتتمتع بالقدرة على العمل كناقلة أم ارض يمكن أن تكون مؤذية للدواجن والطيور األصلية وحتى البشر. وفي.بعض الحاالت يمكنها أن تتسبب بأض ارر هائلة للمحاصيل وعدد األنواع الغازية أقل حتى من بين الثدييات في المنطقة. األكثر أهمية من بينها الجرذ األسمر أو جرذ المثاعب الذي له مفاعيل سلبية معروفة على الثروة الحيوانية األصلية خاصة في الجزر وأيض ا على البشر. Rattus norvegicus والنمس الهندي coypus Myocastor وتبرز أنواع أخرى موز عة محل ي ا ومؤذية لألنواع والموائل األصلية منها الك ي بو Herpestes auropunctatus وكالهما يردان في الئحة األنواع الغازية المئة األسوأ في العالم (IUCN.(2000 وهي سلحفاة شبه مائية من أميركا الشمالية هي من األنواع elegans Trachemys scripta السلحفاة حم ارء األذنين الغازية المتاج ر بها بكثرة في العالم كحيوان أليف. وقد أدخلت إلى معظم البلدان المتوسطية األوروبية وتمكنت من تشكيل وسلحفاة Mauremys leprosa مستوطنات حية حرة. والسلحفاة حم ارء األذنين هي منافسة لسلحفاة المستنقعات المتوسطية.المعر ضتين لخطر االنق ارض Emys orbicularis المستنقعات األوروبية Herpestes auropunctatus Photo Milan Vogrin / DPPVN 12.

13 أصله من شمال الصين وهو من أسوأ Rattus norvegicus جرذ المثاعب األنواع الغازية المئة في أوروبا وتوط ن في معظم بلدان شمال المتوسط. عند وجوده على الجزر يؤد ي إلى ت ارجع في جماعات الثدييات الصغيرة والطيور.البحرية والبر ية وكذلك الزواحف Photo Milan Vogrin / DPPVN أصلها من بلدان جنوب Vipera ammodytes األفعى الجرسية السامة شرق أوروبا والشرق األوسط )مثال سوريا(. ترد في الئحة الكائنات المحمية بص ارمة بموجب اتفاقية برن وتوجيه االتحاد األوروبي الخاص بالموائل واألنواع. ammodytes. Vipera وأ دخل النمس الهندي عمد ا للسيطرة على جماعات ال Photo Milan Vogrin / DPPVN جماعة من الحيوان أمثلة دالة على األنواع الدخيلة الغازية (IAS) في إقليم البحر المتوسط النمس الهندي: نوع غاز في منطقة األدرياتيك (IUCN هو من األنواع الغازية األسوأ في العالم Herpestes auropunctatus النمس الهندي أو 2000(. فالنمس الذي أصله من جنوب آسيا هو من الحيوانات المفترسة للطيور )خاصة الطيور المعش شة.على األرض( والثدييات الصغيرة والبرمائيات والزواحف وخاصة األفاعي ومن المعروف أن النمس أ دخل إلى جزر كثيرة في المحيطين الهادئ والهندي وفي البحر الكريبي في أواخر القرن التاسع العشر وبداية القرن العشرين للسيطرة على الجرذان المدخ لة في حقول قصب السكر. وتشير د ارسات كثيرة إلى أن النمس قد ساهم في انق ارض بعض األنواع بصورة خاصة الثدييات الصغيرة و/أو هو.مسؤول إلى حد كبير عن تعر ضها لخطر االنق ارض ولكن المعلومات أقل عن كون النمس قد أ دخل أيض ا إلى بعض الجزر الكرواتية في البحر األدرياتيكي )مثال ملييت وهفار إلخ( والساحل الدالماتي السيما في بداية ومنتصف القرن التاسع عشر للسيطرة على مذاك إنتشر النمس الهندي أيض ا على طول ساحل الجبل ammodytes. Vipera األفعى الجرسية السامة.األسود من حدود كرواتيا شماال إلى الحدود األلبانية جنوب ا وأدى دخوله إلى الجزر األدرياتيك إلى إحداث مفاعيل مؤذية على األنواع األصلية مثل تقل ص جماعات Rattus األفاعي وكذلك وجود ثعابين أخرى وثدييات صغيرة. واكتشف أن ه يؤثر على سلوك جرذ السفن مع آثار إضافية غير معروفة على التنوع البيولوجي األصلي. وتجدر اإلشارة إلى أن جرذ السفن قد rattus.أ دخل هو أيض ا إلى منطقة غرب المتوسط منذ أكثر من 2000 سنة 13. أنواع دخيلة«في البحر المتوسط»

14 األنواع المائية إن أنواع ا دخيلة كثيرة فقرية والفقرية هي تؤثر اليوم على جماعات كائنات المياه العذبة في المتوسط معر ضة األنواع.األصلية للخطر ومعد لة لعمليات النظام البيئي أسماك المياه العذبة هي من بين الفقريات أحد األنواع الغازية األكثر نجاح ا في منطقة المتوسط. فأنواع متعددة من أسماك المياه العذبة أ دخلت عمد ا إلى المياه العذبة في المتوسط ألغ ارض تربية األسماك المائية ورياضة صيد األسماك إاونتاج وسمكة ترويتة Pseudorasbora parva األغذية ومؤخ ر ا»للعناية بالجمال«. ومن األمثلة على ذلك حجر موروكو.وهما من األنواع الغازية المئة األسوأ في العالم Salvelinus fontinalis بروك ومن بين الالفقريات كالحش ارت والحالزين والس لكيات تحصي أوروبا أكثر من 2500 نوع من األنواع الغازية. بعضها الذي جاء إلى أوروبا في العام Aedes albopictus 1979 متواجد أيض ا في البلدان المتوسطية مثل البعوض السم وري Anguillicoloides من آسيا وما لبث أن استوطن كأحد األنواع الدخيلة الغازية األسوأ في المنطقة. أم ا السلكي ة الطفيلية التي أ دخلت إلى أوروبا من آسيا وهي اليوم مستوطنة في معظم بلدان أوروبا الشمالية كما في المغرب وتونس crassus anguilla. Anguilla وتركيا فتعتب ر أحد التهديدات األساسية لألنقليس األوروبي.في بحيرة فولياميني )اليونان(. والغا ار روفا هي من األنواع الصلبة ويجب اعتبارها غازية Garra rufa مثل على اعتماد العناية بالقدمين بواسطة األسماك هي سمكة من المياه العذبة Lepomis gibbosus أصلها من أميركا الشمالية. وقد أ دخلت إلى عدد كبير من البلدان المتوسطية مثل إسبانيا وفرنسا إاويطاليا وسلوفينيا في أوروبا.L gibbosus وكرواتيا واليونان. ولكن يبقى وقع غير مقي م بالشكل الكافي. وأشير إلى أن ها تقتات من بيض السمك ومن أنواع فرعية رخوية متوط نة وقيل إن ها تساهم في.ت ارجع بعض أنواع األسماك األصلية Photo Milan Vogrin / DPPVN مائي 14. أمثلة دالة على األنواع الدخيلة الغازية (IAS) في إقليم البحر المتوسط

15 Siganus rivulatus Photo Dimitris Poursanidis / terrasolutions ( 15. luridus) Siganus و (Siganus rivulatus الغزو اللوسيبسي في البحر المتوسط: مثل نوعين من سمك األرنب في العام 1869 فتح توسيع قناة السويس على يد المهندس فرندينان دو لوسيبس الباب واسع ا لدخول عدد كبير من أنواع البحر األحمر )بصورة خاصة الرخويات والقشريات والديدان المتعددة األشواك والطحالب واألسماك( التي اجتاحت البحر األبيض المتوسط متسببة بتعديالت مأساوية في الجماعات الحية المحلية. من بين هذه األنواع التي من األنواع األكثر غزو ا مع كثافة spinefoot) غالب ا ما ت سم ى باألنواع اللوسيبسية تعتبر أنواع السمك األرنب )أو.وجود عالية في شرق المتوسط وهما من أنواع السمك اللوسيبسية األكثر Siganus luridus و Siganus rivulatus مثالن دالليان هما نوعا نجاح ا وقد طو ار جماعات سكانية هامة في شرق المتوسط. هذان النوعان اآلكالن للنبات س ج ل وجودهما أو ال على طول سواحل إس ارئيل وفلسطين منذ سبعين سنة تقريب ا. وقد انتش ار نحو غرب المتوسط ويمكن أن نجدهما اليوم في جنوب البحر األدرياتيكي وصقلية وتونس. في مواقع قليلة المياه في لبنان قد تشمل أسماك األرنب حتى 80% من المستوطنات السمكية أكلة النبات بينما قد تشمل في الموائل الصخرية على طول الشاطئ اإلس ارئيلي حتى ثلث الكتلة.الحيوية السمكية السمك األرنب له وقع على جماعات األنواع األصلية والشبكة الغذائية على طول الساحل التحتي الصخري المشرقي. ما يقل ص من وفرته salpa) Sarpa والق جاج Boops boops وهو ينافس السمك األصلي اآلكل للنبات )مثال الب ق ة بما أن النوعين يتغذ يان من الطحالب وفي بعض الحاالت قد استبدالها حتى. كما أن أنواع األسماك الغازية هذه ال تؤثر على األسماك األصلية فقط بل على الموائل الصخرية أيض ا إذ تتغذ ى من الطحالب واألعشاب البحرية. فنظامها الغذائي له أثر هائل على بنية الجماعة الطحالبية المحلية بما أن ها تعتمد االنتقائية في تغذ يها فقد أبادت تقريب ا بعض ا من طحالبها المفض لة محلي ا. إضافة إلى ذلك قد يكون للضغط الذي يتسبب به رعيها هذا على الطحالب الصخرية بين بتوفير بديل Brachiodontes pharaonis المد والجزر إفادة النتشار ميدي ة دخيلة إريثرية اسمها الميدي ة الفرعونية مناسب الستيطانها من خالل الفسحة التي أ فرغت على الشاطئ الصخري. ولكن يجب ذكر أن نوعي السمك األرنب.هذين قابالن لألكل وبات اليوم استغاللهما التجاري هام ا في شرق البحر األبيض المتوسط أنواع دخيلة«في البحر المتوسط»

16 األنواع البحرية يعتبر البحر األبيض المتوسط إحدى النقاط الساخنة األساسية لغزوات األنواع الدخيلة البحرية في العالم ومعد ل التغلغل يبدو أن ه يزداد باستم ارر. فحوالى 1000 نوع )%15-10 من األنواع كلها التي تسكن في البحر المتوسط( قد شهدت دخوال ناجح ا إلى البحر المتوسط منها األنواع اآلتية من البحر األحمر والبحر األسود والمحيط األطلسي. فقد ارتفع معد ل الدخول ليصل إلى نوع واحد كل 9 أيام. إاون أكثر من %50 من هذه األنواع )أكثر من 500 نوع( قد ثب تت مستوطنات دائمة وهي ونباتات (zoobenthos) تنتشر. ومجموع األنواع الدخيلة المسج لة في البحر المتوسط هي حيوانات تعيش في قاع البحر.وأسماك تعيش في مناطق الساحل ودون الساحل (phytobenthos) تعيش في قاع البحر دخلت معظم األنواع الدخيلة الغازية إلى جنوب شرق المتوسط عبر قناة السويس )%81( تليها وسيلة ثانية هي السفن )%13( ثم تربية األحياء المائية )%3(. فتربية األحياء المائية والشحن بالسفن هما الوسيلتان األساسيتان لدخول األنواع في.شمال غرب المتوسط وفي البحر األدرياتيكي coenocytic ربما النوع الغازي األكثر شهرة واألكثر د ارسة في المتوسط هو نوعان متالزمان من الطحالب الخض ارء والنوعان هما شديدا Cylindracea. Caulerpa racemosa var. و Caulerpa taxifolia هما chlorophytes الغزو ويتمي ازن بانتشار سريع ومعدل نمو عال ما يؤد ي إلى تغي ارت جذرية في تكوين النباتات التي تعيش في قاع البحر و Siganus rivulatus والتي موئلها أصلي وتعديالت في األحياء األصلية. أمثلة أخرى نوعان أيض ا من سمك األرنب Siganus luridus والميدي ة الفرعونية اإليريثرية Brachidontes pharaonis والق صيعة اإليريثرية Cellana rota Upeneus moluccensis وسمكة السلطان اب ارهيم اإليريثرية Aphanius dispar والسمكة القاتلة اإليرثرية الدخيلة. إلخ Saurida undosquamis والسمكة العظاءة اإليرثرية هي نوع أصله من منطقة Saurida undosquamis السمكة العظاءة اإليرثرية الهندي الباسيفي مع نطاق انتشار واسع معروف في شرق المتوسط من ليبيا وحتى ألبانيا. وقد أد ت الزيادة المفاجئة في هذا النوع إلى انتقال سمك النازلي األصلي.في مياه أعمق merluccius Merluccius Photo Thanos Dailianis / Hellenic Centre for Marine Research pharaonis) (Brachiodontes الميدي ة الفرعونية هي من أولى األنواع اآلتية من البحر األحمر التي Brachiodontes pharaonis ميدي ة صغيرة غزت البحر المتوسط وكانت موجودة منذ العام 1876 قرب المدخل الشمالي لقناة السويس في بور سعيد في مصر. في السنوات ال 25 الماضية أصبحت كثيرة الوجود في الموائل الصخرية في الساحل األوسط والساحل التحتي خاصة على طول الشواطئ الصخرية لشرق البحر المتوسط. وع ثر.عليها في لبنان إاوس ارئيل وسوريا وتركيا وقبرص واليونان إاويطاليا وكرواتيا وفي بداية سبعينات minimus. mytilid Mytilaster وتقوم الميدي ة الفرعونية بطرد الميدية األصلية أكثر ندرة من الميدية األصلية Brachidontes pharaonis القرن العشرين كانت الميدي ة الفرعونية ومع نهاية الثمانينات بات مؤك د ا أن ها تدخلت في عملية استيطان ال minimus. Mytilaster وأثرت سلب ا على بقائها ونموها. في نهاية التسعينات س ج ل تحو ل سريع في السيطرة Mytilaster ببلوغ بعض من جماعات الميديات الفرعونية 300 عي نة لكل 100 م 2 بينما تقل ص وجود الميدية.بشكل مأساوي فباتت بالكاد تصاد ف minimus األصلية كان الستيطان طبقات ضخمة من الميديات الفرعونية مفاعيل هائلة على األنواع الحية األصلية للطبقة الصلبة بين المد والجزر. إن طرد الميدية األصلية على يد النوع الدخيل اإليريثري األكبر Stramonita وذي القشرة األسمك يبدو أن ه غي ر أنماط االفت ارس فجماعات الو لك األصلية.التي كانت تفضل افت ارس الميديات الفرعونية شهدت ت ازيد ا هائال haemastoma 16.

17 بحري أمثلة دالة على األنواع الدخيلة الغازية (IAS) في إقليم البحر المتوسط هي من األنواع اللوسيبسية التي أدخلت وتوط نت في بلدان متوسطية متعددة مثل تونس Halophila stipulacea إاويطاليا وألبانيا واليونان وتركيا وقبرص ولبنان ومصر. وهي تنافس األعشاب البحرية المتوسطية ويمكنها أن تؤدي.إلى تغي ارت في جماعات الساحل الفرعي Photo Dimitris Poursanidis / terrasolutions ( 17. من بين األنواع الغازية ال 100 األسوأ في العالم Caulerpa taxifolia تصنيف نوع الطحالب الخض ارء أو الطحلب القاتل هو نوع من األنواع البحرية الغازية التي تستعمل بشكل كبير كنبتة Caulerpa taxifolia ال تزيينية في أحواض السمك. وقد أدخل متحف المحيطات في موناكو المجه ز بأحواض متصلة بمياه البحر فصيلة تتحمل البرد من هذه الطحالب الخض ارء المدارية بشكل غير متعم د إلى مياه البحر األبيض المتوسط في العام وفي العقود القليلة الماضية تمكنت هذه الطحالب من االستيطان في كثير من الموائل بين المد والجزر.على طول سواحل كرواتيا وفرنسا إاويطاليا وموناكو إاوسبانيا وتونس وما ازلت تكمل انتشارها في المتوسط ومعد ل نموها العالي وقدرتها على تكوين مروج كثيفة taxifolia Caulerpa إن االنتشار السريع لطحالب )حتى 14 ألف غرسة في المتر المربع( على أنواع متنوعة من القعر الساحلي التحتي خاصة في مناطق مصابة بأثقال مغذ يات أعلى يؤد ي إلى تكوين ز ارعات أحادية كثيفة واستبدال األنواع الطحالبية األصلية. ويقل ص غنى Cymodocea أنواع طحالب الطبقة الصلبة األصلية بنسبة %55-25 وفي ظل ظروف معي نة يتغل ب على كما أن الكولربينين األندوتوكسين األكثر احتماال للطرد والتي تحمي oceanica. Posidonia و nodosa.الطحالب الخض ارء من النباتات الهوائية وأكلة النبات هي سام ة للرخويات والتوتياء واألسماك اآلكلة للنبات للطحالب القاتلة تأثير على حياة اإلنسان أيض ا خاصة من ناحية تقليص حصيلة صيد األسماك التجاري نظر ا إلى القضاء على موائل سمكية بسبب الطحالب القاتلة مع أن تشابك الشباك ومحر كات القوارب مع هذه العشبة الضارة يؤثر أيض ا على الفعالية. كما أن األسماك التي هي قادرة على التهام الطحالب القاتلة مثل سمك.ت اركم التوكسينات في لحمها ما يجعلها غير مالئمة لالستهالك البشري salpa) (Sarpa البومفريت المتوسطي أنواع دخيلة«في البحر المتوسط»

18 Azzurro E, Golani D, Bucciarelli G, Bernardi G. Genetics of the early stages of invasion of the Lessepsian rabbitfish Siganus luridus. J Exp Mar Biol Ecol 333 (2): , Bardsley DK, Edwards-Jones G. Invasive species policy and climate change: social perceptions of environmental change in the Mediterranean. Environmental Science & Policy, 2007, 10(3): Bariche M, Letourneur Y, Harmelin-Vivien M. Temporal fluctuations and settlement patterns of native and lessepsian herbivorous fishes on the Lebanese coast (Eastern Mediterranean). Environmental Biology of Fishes 70: 81-90, Barun A, Simberloff D, Tvrtković N, Pascal M. Impact of the introduced small Indian mongoose (Herpestes auropunctatus) on abundance and activity time of the introduced ship rat (Rattus rattus) and the small mammal community on Adriatic islands, Croatia. NeoBiota 11: 51 61, Blondel J, Aronson J. Biology and Wildlife of the Mediterranean Region. Oxford University Press, Ceccherelli G, Cinelli F. Short-term effects of nutrient enrichment of the sediment and interactions between the seagrass Cymodocea nodosa and the introduced green alga Caulerpa taxifolia in a Mediterranean bay. J Exp Mar Biol Ecol 217: , Delivering Alien Invasive Species In Europe (DAISIE) project inventory, Ćirović D, Raković M, Milenković M, Paunović M. Small Indian Mongoose Herpestes auropunctatus (Herpestidae, Carnivora): an invasive species in Montenegro. Biological Invasions, Vol 13, 2: , European Environment Agency (EEA). The impacts of invasive alien species in Europe. EEA, Copenhagen, Galil BS. Loss or gain? Invasive aliens and biodiversity in the Mediterranean Sea. Mar Pollut Bull 55 (7 9): , Handbook of Alien Species in Europe. Invading Nature - Springer Series in Invasion Ecology, Vol. 3, Delivering Alien Invasive Species, Harmelin-Vivien ML, Bitar G, Harmelin JG, Monestiez P. The littoral fish community of the Lebanese rocky coast (eastern Mediterranean Sea) with emphasis on Red Sea immigrants. Biological Invasions 7: , Hassan M, Harmelin-Vivien M, Bonhomme F. Lessepsian invasion without bottleneck: example of two rabbitfish species (Siganus rivulatus and Siganus luridus). J Exp Mar Biol Ecol 291 (2): , Heywood VH. The role of New World biodiversity in the transformation of Mediterranean landscapes and culture. Bocconea 24: 69-93, IUCN 2000: 100 of the world s worst invasive alien species. Aliens 12. IUCN, Auckland, New Zealand. Kalogirou S, Wennhage H, Pihl L. Non-indigenous species in Mediterranean fish assemblages: Contrasting feeding guilds of Posidonia oceanica meadows and sandy habitats. Estuarine, Coastal and Shelf Science 96 (1): , Katsanevakis S, et al. Invading European Seas: Assessing pathways of introduction of marine aliens. Ocean & Coastal Management, 76: 64-74, Katsanevakis S, et al. The invasive crab Percnon gibbesi (Crustacea: Decapoda: Plagusiidae) is spreading in the Aegean and Ionian Seas. Marine Biodiversity Records, 2010, 3: 1-5. الم ارجع

19 Meinesz A, et al. The introduced green alga Caulerpa taxifolia continues to spread in the Mediterranean. Biol Inv 3: , Rilov G, Crooks JA eds. Biological Invasions in Marine Ecosystems. Springer, Berlin, Rilov G, Galil B. Marine Bioinvasions in the Mediterranean Sea History, Distribution and Ecology. In: Rilov G, Crooks JA (eds) Biological Invasions in Marine Ecosystems. Springer, Berlin Heidelberg, Rilov G, Gasith A, Benayahu Y. Effect of an exotic prey on the feeding pattern of a predatory snail. Mar Environ Res 54: 85 98, Sarΰ G, Romano C, Caruso M, Mazzola A. The new Lessepsian entry Brachidontes pharaonis (Fischer P., 1870) (Bivalvia, Mytilidae) in the western Mediterranean: a physiological analysis under varying natural conditions. Journal of Shellfish Research 19(2): , Sarΰ G, Romano C, Mazzola A. A new Lessepsian species in the western Mediterranean (Brachidontes pharaonis Bivalvia, Mytilidae): density, resource allocation and biomass. J Mar Biol Ass 363 (1 2): , Sarΰ G, Romano C, Widdows J, Staff FJ. Effect of salinity and temperature on feeding physiology and scope for growth of an invasive species (Brachidontes pharaonis - MOLLUSCA: BIVALVIA) within the Mediterranean sea. Journal of Experimental Marine Biology and Ecology, 2008, 363(1-2), Secretariat of the Convention on Biological Diversity (SCBD). Global Biodiversity Outlook 2. Montreal Skliris N, Lascaratos A. Impacts of the Nile River damming on the thermohaline circulation and water mass characteristics of the Mediterranean Sea. Journal of Marine Systems, 2004, 52 (1-4): Streftaris N. Zenetos A, Papathanassiou E. Globalisation in marine ecosystems - The story of non indigenous marine species across European Seas. Reviews in Oceanography and Marine Biology 43: , Thessalou-Legaki M, et al. The establishment of the invasive crab Percnon gibbesi (H. Milne Edwards, 1853) (Crustacea: Decapoda: Grapsidae) in Greek waters. Aquatic Invasions, 2006, 1 (3): UNEP/MAP & Plan Bleu. State of the Environment and Development in the Mediterranean. UNEP/MAP & Plan Bleu, Williamson M, Fitter A. The varying success of invaders. Ecology, 77: , Williamson M. Biological invasions. Chapman & Hall, London, UK, Zenetos A, et al. Alien species in the Mediterranean Sea by A contribution to the application of European Union s marine strategy framework directive (MSFD). Part I. Spatial distribution. Mediterranean Marine Science 11: , Zenetos Α, et al. Alien species in the Mediterranean Sea by A contribution to the application of European Union s Marine Strategy Framework Directive (MSFD). Part 2. Introduction trends and pathways. Mediterranean Marine Science, 13/2: , أصلها من المنطقة الفرعية الباتاغونية Myocastor coypus الك يبو من جنوب أميركا وقد توط نت في بلدان متوسطية متعددة. إنها ترد في.الئحة األنواع الدخيلة المئة األكثر غزو ا في أوروبا Photo Milan Vorgin / DPPVN

20